صورة للشيخ “أبوحفص” والتيتيزات الروسيات تخلق الجدل في الفايسبوك


نشـــر الشيخ محمد عبد الوهاب رفيقي أبوحفص ، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة مثيــرة يتوسط من خلالها عشرات الروسيات وهو يتابع إحدى مباريات كأس العالم ”روسيا 2018”.

وخلفت صورة السلفي السابق أبوحفص ردود فعل متباينة في مواقع التواصل الاجتماعي ، وتفاعل الكثيرون مع الصورة بنوع من السخرية من رجل الدين الذي كان إلى وقت قريب ضد الاختلاط وكان كثيرا ما يردد حديث ”النظرة الأولى لك والثانية عليك…”، حيث علق أحدهم قائلا : ” كان يحدثنا على حور العين ويتصورهم في الجنة وفاش دخل الحبس وخرج عرفهم كاينين غي فالدنيا …خليه يتمتع مع راسو…” وأردف ذات المعلق قائلا : ” إن بعض الظن إثم يقدر يكون كيصلي بيهم التراويح …”

وفي ذات الوقت تداول بعض النشطاء الصورة بشكل إيجابي ، وعلق أحد أصدقائه فيسبوكيا ” عادي جدا السيد راجع الأفكار ديالو وعايش حياتو حيث اكتشف أنه كان مزرف وتابع مناهج قديمة ومشكوك في صحتها أصلا…” واسترسل ” ”الرجل شفاه الله من الظلاميين وعرف نفسه أنه كان ضحية خطاب المظلومية الدينية في المجتمع …” وزاد آخر ” راه المشكل مشي فيه فاللي كانوا تابعينو لأنه لا فرق بينه وبين مول كنز سرغينة …”

هـــذا وأثارت صورة المعتقل السابق على إثر أحداث 16 ماي الإرهابية غضب التيار السلفي ، حيث اعتبروا أن الصورة تستهدفهم بشكل مباشر ورسالة قوية من متنطع الأمس وصاحب الخطب النارية بدوار البركاني بنسودة بفاس ، حيث كان يحج آلاف الشباب للتشبع بالفكر الوهابي على يده قبل أن يقوم أبوحفص بما سماه ”مراجعات فكرية” في الوقت الذي سماه بعض رموز السلفية بـ”التنازلات الفكرية” ووصفه رفاق الأمس بـ” الرجل اللي باع الماتش…” .