أول خروج إعلامي لوالدة الفتاة “المنقبة” صاحبة الفيديو الفاضح


يبدو أن الفيديو الإباحي الذي انتشر كالنار في الهشيم وأدى إلى توقيف الشابة التي تظهر فيه، ووضعها رهن الحراسة النظرية من أجل البحث، لا زال حديث وسائل التواصل الإجتماعي.

وحسب بعض المثادر الإعلامية، فإن الشابة تقطن بأحد أحياء جبل درسة، وهي متزوجة، والشريط الذي تم تسريبه يعود لفترة ما قبل زواجها.

وفي السياق ذاته، خرجت أم الفتاة المنقبة بتصريح إعلامي كشفت فيه بأن الفيديو قديم، وهي الآن متزوجة ولها طفلين، كما طلبت من المغاربة حذف الفيديو.