أول خروج إعلامي لوالد الطفلة نعيمة لي لقاوها مقتولة ومليوحة فالخلاء


كشفت مصادر إعلامية أن الطفلة الصغيرة التي تدعى “نعيمة” ابنة ضواحي مدينة زاكورة، والتي كانت قد خرجت من منزلها قبل أزيد من شهر ولم تعد، عثر عليها أمس السبت، ولكن، جثة هامدة بالكاد تم التعرف على بعض من ملامحها من خلال ملابسها التي غادرت بها بين والديها.

وحسب ذات المصادر، فإن جثة الطفلة المختفية “نعيمة”، ابنة دوار تفركالت في جماعة مزكيطة التابعة لدائرة أكدز، وجدت في “شعبة” توجد على مستوى منطقة تزكَزات قرب تامنوكالت.

الطفلة “نعيمة” التي تعاني من إعاقة جسدية وذهنية، خرجت صبيحة الاثنين 17 غشت الماضي لتلعب رفقة أختها أمام منزلهما، في دوار “تفركالت”، جماعة “مزكيطة”، غير أن أختها رجعت للبيت وهي اختفت في ظروف غامضة.

ولم يتضح إلى حدود الٱن، عما إذا كانت الطفلة الهالكة تعرضت للاختطاف ثم القتل على يد أحدهم.

وحده تشريح الجثة والبحث الذي فتحته المصالح المختصة في هذه الواقعة، سيكشف لغز اختفاء، تم وفاة الطفلة نعيمة.