إدارة مستشفى محمد الخامس في كازا تخرج عن صمتها بخصوص فيديو “ارتشاء طبيبة وسيكيريتي”


ذكرت وزارة الصحة في بلاغ، يوم أمس الخميس، أن الشريط المعني الذي “يوجه اتهامات إلى طبيبة وحارس أمن خاص بالارتشاء لغرض إجراء عملية ولادة قيصرية داخل المركز الاستشفائي”، دفع بإدارة المؤسسة إلى فتح تحقيق في الموضوع، “حيث لم تسفر التحريات المنجزة من التأكد من صحة الشريط ومن تحديد هوية المتورطين (…)، كما أنه لا يتضمن تاريخ الواقعة”، مضيفا أن إدارة المركز الاستشفائي لم تتوصل بأية شكاية أو تظلم في الموضوع.

وحسب البلاغ، فإن إدارة المركز الاستشفائي “تدين هذه التصرفات الدنيئة التي تسيء إلى مهنيي الصحة وللمشتغلين بهذه المؤسسة الذين يقدمون تضحيات جسام خاصة في هذه الظروف العصيبة المرتبطة بجائحة كورونا”.

وخلص إلى أنه “نظرا للنتائج السلبية للتحريات الإدارية، فإن إدارة المركز الاستشفائي محمد الخامس ستقوم بإحالة القضية على السلطات القضائية المختصة من أجل التحقيق في محتويات الشريط المذكور وتحديد المسؤوليات واتخاذ ما يلزمه الأمر”.