ابنة “هيفاء وهبي” تخرج عن صمتها بخصوص والدتها


أثارت زينب فياض ابنة النجمة اللبنانية المثيرة للجدل هيفاء وهبي، جدلا واسعا بتصريحاتها الأخيرة عن والدتها المعروفة بأنها رائدة في مجال التعري بعالم الغناء واستخدام الإغراء وعرض اللحم لجذب المتابعين.

ابنة هيفاء وهبي أشادت بوالدتها مؤكدة أنها السبب وراء شعبيتها على مواقع “التواصل الاجتماعي.

وأكدت فياض في تصريحات لبرنامج “إي تي بالعربي”، على فضائية “إم بي سي 4” أن كل الذي يتابعونها على “السوشيال ميديا” بسبب والدتها.

وقالت: “الله إذا أحب عبدا حبب عباده فيه… وعباده يحبون أمي”.

ويشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها زينب فياض لقب “أمي” على والدتها هيفاء وهبي. بعد مقاطعة بينهما دامت لسنوات.

وزينب فياض، هي ابنة هيفاء وهبي، من زوجها الأول نصر فياض، والذي تزوجته بسن صغير، وأنجبت منه ابنتهما. ثم قررت دخول عالم الفن، ووافقت على التنازل عن ابنتها من أجل الحصول على الطلاق والاتجاه لحياة الشهرة.

https://www.instagram.com/p/CIMPyw-DFDb/?utm_source=ig_embed

وعلقت زينب لبرنامج “إي تي بالعربي” على التهكنات التي تتناول عودة العلاقات بينها وبين والدتها هيفاء وهبي. بعد أن غنت مع ابنتها دانييلا مقطعا من أغنية هيفاء “توتة”، قائلة: “يكفي أن نيتي وصلت للشخص المعني… ويسعدني الكلام الجيد حول هذا الأمر ولكن هناك بعض الأشخاص سرحوا بمخيلتهم بعيدا، وبدأو في تحليل كلمات الأغنية وتطبيقها على حياتي الشخصية وهذا الأمر صدمني كثيرا”.

وتابعت ابنة هيفاء وهبي أن “هناك بعض الأشخاص مهمتهم تنحصر في زرع الفتن، وأنا لا التفت إليهم. فالإنسان لا يستطيع أن يرضي جميع الأطراف، فهم يخوضون في علاقة مقدسة بين الأم وابنتها دون مراعاة لشعور أي طرف من الأطراف”.

وكانت تقارير تكهنت أن غناء ابنة هيفاء وهبي لوالدتها قد يبشر بالصلح بينهما قريبا، بحسب صحيفة “النهار” اللبنانية.

واعتمدت الصحيفة على ترجيحاتها بناء على دفاع زينب فياض عن والدتها في شهر أغسطس. بعدما تمنت إحدى المتابعات للأخيرة الموت.

وردت ابنة هيفاء وهبي على المتابعة: “إن شاء الله لقلبك يا قذرة حسبي الله ونعم الوكيل فيكي”.

كما قام عدد من متابعي زينب فياض تعليقا على غنائها لوالدتها بتشجيعها على التصالح مع والدتها وإنهاء الخلاف بينهما الذي دام لسنوات.