“الخطافة” يتسابقون لينقل المواطنين للمدن اللي فيها بؤر وبائية


كشفت مصادر إعلامية بأن سائقو النقل السري (الخطافة)، في منطقة سباتة، يتسابقون على إقناع المواطنين الذين يعتزمون مغادرة مدينة الدار البيضاء، بنقلهم إلى جميع مدن المملكة خصوصا المناطق التي تشهد تزايد في عدد الإصابات، دون الاشتراط توفر على رخصة استثنائية مقدمة من السلطات، بالرغم قرار سلطات الدار البيضاء، بإغلاق محطة أولاد زيان تجنبا لانتقال فيروس كورونا بين المدن.

ويشترط الخطافة حاليا تسعيرة مضاعفة أربع مرات على الثمن العادي لأي رحلة خصوصا إلى المناطق الممنوعة من السفر، بكون أن التنقل من مدينة الدار البيضاء إلى مدينتي برشيد أو سطات فقد تجاوزت 80 درهما وبالنسبة إلى الجديدة، فقد وصلت إلى 150 درهما فيما وصلت مدن أسفي ومراكش وفاس ومكناس رغم قرار منع السفر إليها مابين 200 إلى 500 درهما.

تجدر الإشارة على أن الحكومة قررت في وقت سابق منع التنقل من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش.

ويستثنى من هذا القرار الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة، والأشخاص العاملين بالقطاع العام أو الخاص والمتوفرين على وثيقة تثبت طبيعة عملهم التي تفرض عليهم التنقل لمدينة أخرى، مسلمة من طرف رؤوسائهم مع شرط الحصول على رخص استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية.