الرعب.. بعض المحسوبين على جماهير الجيش الملكي يحاصرون ركاب حافلة بها نساء ومسنين


شهدت جنبات ملعب الأمير مولاي عبد الله في الرباط، اليوم الأربعاء (12 فبراير)، أحداث شغب خطيرة، أصيب على إثرها مشجعون وعناصر أمنية، وذلك مباشرة بعد انتهاء مباراة “الكلاسيكو” بين الجيش الملكي وضيفه الرجاء البيضاوي، برسم الدورة الـ 15 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم.

وحسب مراسل مصدر إعلامي من عين المكان، فإن مجموعة من المشاغبين هاجموا عناصر الأمن ومواطنين بالرشق بالحجارة، دون أن يتضح انتماؤهم الكروي، حيث كانوا بأعداد كبيرة في جنبات الملعب.

ورصدت عدسة الموقع إصابة عناصر أمنيين، إضافة إلى تخريب بعض الأماكن العامة، وسيارات خاصة، بسبب الحجارة التي رشق بيها المشاغبون، بشكل عشوائي، إضافة إلى تخريب داخل الملعب.

وانتهت المباراة المذكورة بفوز “العساكر ” بفضل هدف اللاعب جوزيف كنادو في الدقيقة 69، ليصعدوا إلى المركز الخامس إلى جانب الرجاء برصيد 25 نقطة وبفارق الأهداف، فيما تجمد رصيد الرجاء في 25 نقطة مع مباراة ناقصة.

أعمال شغب بعد مباراة الكلاسيكودابا هاد الناس اشنو ذنبهم؟؟!!!!!

Publiée par StooneT 2.0 sur Mercredi 12 février 2020

ومن جهة أخرى ظهر مقطع فيديو يظهر أناس أبرياء لا علاقة لهم بكرة القدم وهم يعيشون الرعب داخل حافلة للنقل، بعد أن حاصرتهم جماهير الجيش الملكي.