الشاب الذي تعرض للضرب على يد زوجته يكشف حقائق جديدة


كشف الشاب المغربي هشام حقيقة الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، بحر هذا الأسبوع، والذي يظهر فيه رفقة فتاتين تعتديان عليه جسديا.


وفي اتصال مع موقع “كيفاش”، قال ابن مدينة تازة إنه كانت بينه وبين مصورة الفيديو علاقة غرامية، لكن سوء تفاهم حدث بينهما بسبب فتاة ثالثة وهي التي ظهرت في الفيديو.


وشدد صاحب 32 سنة على أن ما حدث لا يتعلق بالخيانة وأن كل ما قيل في الفيديو مجرد فخ لإسقاطه في تهمة الاغتصىاب، وهو ما دفعه لعدم الرد أو الدفاع عن نفسه.


وجاء في معرض حديثه: “اللهم ناكل العصا ونجلس حدا الوالدة… ولا نضربها ويلصقو ليا الإغتصىاب”، وأضاف: “السيدة اللي كانت كتضربني كانت كتقول حاملة وأنا ما عندي بها علاقة وأصلا ما حاملاش، غير السيدة اللي معايا ثيقات ديك القصة ودارو ليا ديك الحالة”.

حصري.. الشاب مول الفيديو الشهير بتعرضه للضرب من طرف زوجته يكشف حقائق مثيرة: اللهم ناكل العصى ولا ندخل للحبس وها شنو وقع

حصري.. الشاب مول الفيديو الشهير بتعرضه للضرب من طرف زوجته يكشف حقائق مثيرة: اللهم ناكل العصى ولا ندخل للحبس وها شنو وقع

Publiée par Chouf TV sur Samedi 11 janvier 2020


ومن جهة أخرى، أكد هشام أنه لم يتابعهما قضائيا، لكن السلطات الفرنسية حكمت عليهما ب6 أشهر غير نافذة، بناء على ما ظهر في الفيديو من ضرب واعتداء.


وفي سياق مرتبط، قال الشاب الذي يعيش في مدينة بيزيي الفرنسية إن وقائع الفيديو تعود إلى سنة 2018، وأن أحد أفراد عائلة صديقته السابقة نشر الفيديو بغرض الانتقام منها.