الشيخ سلمان أبو يوسف: اغضبت الامازيغ لانني حرمت عليهم الوثنية والعصيدة والسمك حرام


خرج الشيخ “سلمان أبو يوسف” بتصريح إعلامي، كشف فيه عن موقفه من تصريحاته السابقة،  والتي حرم فيها الوثنية والعصيدة والسمك، وكذا الاحتفالات برأس السنة سواء كانت ميلاديا أو هجرية أو أمازيغية.

وأوضح الشيخ سلمان، بأنه يوجد فقط القليل من الناس الذين غضبوا من تصريحاته، مشيرا إلى أنه  يمكن تصنيفهم من المتعصبين للثقافة الأمازيغية، مؤكدا بأن هذا الوصف الذي أعطاه لهم هو راجع بالأساس لمعرفتهم بالصواب، لكنهم مازالوا متشبتين بالباطل.

وتابع المتحدث ذاته أنه في المقابل هناك أيضا ردود أفعال أخرى تفاعلت مع الموضوع بشكل إيجابي وتقدمت له بالشكر لجميع التوضيخات التي قالها.

فالداعية حسب سلمان ليس غرضه الأساسي هو إرضاء الناس، وإنما دوره الأساسي هو تبيان الحق للناس.