الصين توافق على استخدام أول لقاح ضد كورونا الذي سيعتمده المغرب


منحت السلطات الصينية اليوم الخميس، الموافقة على استخدام أول لقاح لفيروس كورونا طورته شركة الأدوية المملوكة للدولة “سينوفارم”، وهو نفس اللقاح الذي تعتمده المملكة المغربية.

وجاءت الموافقة التي أعلنتها الإدارة الوطنية للمنتجات الطبية، بعد يوم من إعلان معهد بكين للمنتجات البيولوجية، وهو وحدة لتطوير اللقاحات بشركة CNBG) China National Biotec Group)، أن لقاح “سينوفارم” ثبت أنه فعال بنسبة 79,34% حسب البيانات الأولية من المرحلة النهائية من الاختبارات.

كما تأتي هذه الموافقة بعد أن أصبحت الإمارات هذا الشهر أول دولة تطرح اللقاح للاستخدام العام، وتزامنا مع إعلان باكستان عن صفقة مع “سينوفارم” لشراء 1,2 مليون جرعة.

في حين أن الصين تخلفت عن العديد من الدول في الموافقة على لقاحات كوفيد-19، فقد قامت بتلقيح مئات آلاف المواطنين لعدة أشهر بثلاثة أنواع مختلفة من اللقاحات لا تزال تخضع لتجارب في مراحل متأخرة.

أطلقت الصين برنامج استخدام طارئ في يوليو شمل العاملين الأساسيين وغيرهم من أفراد الفئات المعرضة لخطر الإصابة بالعدوى، وقد أعطت أكثر من 4,5 مليون جرعة حتى 15 ديسمبر تتوزع بين ثلاثة لقاحات على الأقل، اثنان منها طورهما CNBG والآخر طورته Sinovac Biotech.

تمتلك الصين ما لا يقل عن خمسة لقاحات، طورتها Sinovac ووحدات تابعة لـ CNBG وCanSino Biologics وأكاديمية العلوم الصينية، وهي تخضع لتجارب المرحلة الأخيرة، مما يؤكد حرص بكين على تطوير لقاح محلي لتحدي المنافسين الغربيين.