العثماني يكشف حقيقة دخول المغرب في حجر صحي شامل


بالرغم من الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الآونة الأخيرة، فقد استبعد رئيس الحكومة، سعد العثماني، يوم السبت الماضي، العودة إلى الحجر الصحي الشامل مجددا لمواجهة انتشار العدوى.

وقال العثماني، في حديثه بالملتقى الوطني السادس عشر لشبيبة العدالة والتنمية، أنه من الصعب الرجوع إلى الحجر الصحي الشامل، لأن الأنشطة الاقتصادية في المملكة ستتضرر، مشددا أن المجتمع لا يمكن أن يعيش دون اقتصاد، لذلك فإن اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية يبقى الخيار الأساسي لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأكد رئيس الحكومة أنه في غياب التلقيح يجب اتخاذ إجراءات احترازية صارمة لوقف الارتفاع الكبير للحالات الإيجابية، وأن تعود الوفيات إلى مستويات قليلة، مبرزا على ضرورة التوقف عن الاستهانة بالإجراءات الاحترازية التي وصفها الملك بأنها سلوك غير وطني، بكون على الجميع تلبية النداء الملكي للانخراط في مواجهة الجائحة.