الفنان عبد اللطيف هلال في ذمة الله


من مصحة جرادة بالدار البيضاء،انتقل إلى رحمة الله صباح هذا اليوم الخميس 27 يناير 2022 الفنان عبد اللطيف هلال ابن درب البلدية بدرب السلطان عن سن 82 سنة. بعد صراع مع المرض.

وبرحيله تفقد الساحة الثقافية والفنية واحدا من أعمدة المسرح و الفن المغربي عامة.

وكانت آخر إطلالة للفنان المغربي على الجمهور المغربي، بعد غياب طويل، من خلال مسلسل “سوق الدلالة” للمخرجة جميلة البرحي بنعيسى، الذي يسلط الضوء على حي الحبوس في الدار البيضاء.

واشتغل الراحل عبد اللطيف هلال بسلك التعليم، لكنه استقال منه ليتفرغ للمسرح، إذ بدأ سنة 1963 رفقة مصطفى التومي في مسرحيات “كاليغولا، الحقيقة ماتت، مونسيرا”، وغيرها.

وفي سنة 1967 احترف هلال المسرح عبر التحاقه بفرقة “مسرح الناس” لمؤسسها الرائد الطيب الصديقي، واستطاع خلق اسم له وسط الأسماء البارزة آنذاك، ومن ثم أصبح له حضور دائم على خشبات المسارح والشاشتين الصغرى والكبرى.

كما بصم الراحل على حضور مميز في الدراما المغربية والعربية، من بينها “عرب لندن” للمخرج السوري أنور قوادري، و”صقر قريش” و”ربيع قرطبة” مع المخرج السوري حاتم علي.

وفي السينما شارك الفقيد في عدة أعمال مغربية وأجنبية، من بينها الفيلم الروماني “ذراعي أفروديت”، و”الرسالة” للراحل مصطفى العقاد، و”أين تخبئون الشمس” للمغربي عبد الله المصباحي، رفقة نادية لطفي وعادل أدهم ونور الشريف، و”الحياة كفاح” مع الموسيقار عبد الوهاب الدكالي وإخراج محمد التازي، وفيلم “أفغانستان لماذا” لعبد الله المصباحي، و”مكتوب” لنبيل عيوش، و”جارات أبي موسى” لمحمد عبد الرحمن التازي.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم أعضاء مجموعة “مواطن درب البلدية؛ درب السلطان بأصدق عبارات التعازي والمواساة لأسرة الفقيد وللأسرة الثقافية والفنية، داعية الله أن يتغمده بواسع الرحمات ويلهم ذويه الصبر الجميل، وإنا لله وإنا إليه راجعون.