اللاعب المغربي حمد الله مهدد بـ”الطرد” من السعودية بسبب تصرف لا رياضي


خلال مراسم تتويج فريق الهلال السعودي بكأس خادم الحرمين الشريفين، رفض المغربي عبد الرزاق حمد الله باعتباره قائد فريق النصر تسلم ميدالية المركز الثاني بحسب ما كشفته تقارير صحفية.

وأضحت المصادر ذاتها أن حمد الله كان من المفترض أن يتسلم الميدالية، قبل أن يصعد وليد عبدالله، حارس مرمى النصر لتعويضه.

وحسب البرتكول الذي وضعته وزارة الرياضة الصحة السعودية بسبب فيروس كورونا، فإنه يقتصر على صعود قائد الفريق ومدرب الفريق ورئيس النادي للمنصة، مع الالتزام بلبس الكمامة وتعقيم اليدين قبل صعودهم.

وبرر البعض، أن حمد الله، كان يرتدي شارة القيادة، أمام الهلال، نظرًا لعدم تواجد يحيى الشهري ووليد عبدالله، والذان يعتبران القادة الفعليين للنصر، في الوقت الذي طالب فيه البعض، بطرد اللاعب المغربي من المملكة، على غرار ما حدث مع الحسن كيتا.