اللاعب المغربي محمد أبرهون يعاني من المرض الخبيث


بعد غيابه لشهور عن الميادين لمعاناته من المرض الخبيث، قام الدولي المغربي واللاعب السابق للمغرب التطواني محمد أبرهون بزيارة زملائه في فريقه الحالي ريزيسبور التركي.

و يتابع محمد أبرهون العلاج منذ سبعة شهور، وقد شكر المدافع المغربي الجمهور وجميع مكونات فريقه التركي على المساندة طيلة الشهور الماضية، وصرح أنه من الصعب متابعة الفريق من بعيد . يقول اللاعب :

” كلاعب قضى حياته في كرة القدم، من الصعب مشاهدة المباريات من بعيد، لكن هذا لا يمنعك من متابعة جديد الفريق، ريزيسبور من بين الفرق التي قامت بتعاقدات عديدة بداية هذا الموسم، لاعبون مميزون انضموا للفريق، بإمكان الفريق كسب مكانة جيدة في سبورة الترتيب. “.

كما اضاف المدافع المغربي أنه سيعود للميادين بعد تعافيه من المرض وانه اشتاق لجمهور الفريق والمباريات.

بدورنا نتمنى الشفاء العاجل للاعبنا المغربي وعودة سريعة لميادين كرة القدم.

المصدر : المرصد برو