المتابعة القضائية تنتظر الناهيري وصديقته


بعد تداول عدة منصات إعلامية للفيديو القنبلة الذي يوثق بالصورة للحظة توقيف اللاعب الودادي محمد الناهيري رفقة صديقته بمدينة الجديدة، بتهمة خرق الحجر الصحي، ويكذب أيضا تصريحات الناهيري التي نفى فيها أن يكون قد تم توقيفه، واتهم الصحافيين بتزييف الحقائق، عادت مصادرنا لتكشف تفاصيل اخرى بخصوص هذه القضية.

مصادر إعلامية كشفت أن اللاعب تم توقيفه داخل سيارته من نوع “ميرسديس” بيضاء أول أمس الأحد حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا، رفقة صديقته وتم اقتياده إلى مخفر الشرطة بمدينة الجديدة.

وذكرت المصادر نفسها أن اللاعب الودادي لم يتقبل التدخل الأمني في بداية الأمر، قبل أن يرضخ للتعليمات بعدما أصر رجال الشرطة على القيام بواجبهم المهني معه، رغم أنه حاول تقديم نفسه كلاعب مشهور، مبرزة أن اللاعب أجرى، وقت توقيفه من طرف رجال الشرطة، مجموعة من المكالمات الهاتفية من أجل إخبار بعض المقربين منه بالحادث.

وأوضحت المصادر ذاتها أن اللاعب قضى حوالي أربع ساعات في ضيافة الشرطة، قبل أن تتم إحالته على وكيل الملك الذي قرر متابعته في حالة سراح.

وتم تحديد جلسة أخرى للاعب الناهيري وصديقته للمثول أمام المحكمة من جديد، خلال الأيام القليلة القادمة للنظر في هذه القضية.

المصدر : شوف تيفي