الممثلة المغربية “رجوى السهلي” تودع والدتها بكلمات مؤثرة بعدما كانت علاقتهما غير جيدة


نشرت الفنانة المغربية “رجوى السهلي”، تدوينة مؤثرة على صفحتها بموقع فيسبوك، مرفوقة بفيديو وهي تعانق الصندوق الخشبي الذي يحمل جثمان والدتها قبل دفنها.

ويظهر من خلال التدوينة أن علاقة الفنانة بوالدتها كانت متوترة ، حيث لم يتسنى لها أن تودعها وتتسامح معها، قبل انتقالها إلى مثواها الأخير، علما أن الراحلة فارقت الحياة بمدينة وجدة، بينما كانت هي تتواجد بالدار البيضاء.

وقالت رجوى في تدوينتها المطولة “عنداكم طيحو في هذا المشهد المتوحش هذا المشهد المحطم ، فحالي سيرو شوفو واليديكم حبابكم قولو ليهم كنبوغيوكم وسامحو بعضكم قبل فوات الاوان مشات الحبيبة ديالي عند مولاها الي كيبغيها وكان دايما معاها عاشت حياتها معذبة وضروف من صغر صعيبة وقاومت ، اتمنيت ندفع عمري وحكاشي غير تشوفني وتسمعني كنقوللها ماما كنبغيك وانتي احسن ام في دنيا يمكن كانت تكون الامور احسن ويتبدلو بزاف حوايج، كنت انانية كل يوم كنت كنقول واخا بيننا سوء تفاهم غانطلع شي سوم ونصلح كلشي وخا ماشي انا ولا هي سبب السبب شياطين الانس الي ماعمرنا نسمحو ليكم”.

وأضافت “عمرني حاولت نقول علاش ماما كدير هكا ولا هي نسولني علاش كنبعد  نبقى بحدي  ماشي ولا كان بيننا حوار كنا معدبين بجوج، اكتشفت انه ماما من غير جميع امراض الي كانو فيها واولهم سرطان الي عرفته يوم موتها مع العلم انه البعض من مقربين عارفين وطامة خبار عليا واحد كيدورني لتاني كان عندها العن موض واقوى من سرطان الاكتئاب الي رضيت فلم حياتها كله واكتشفت فاش الوقت الي كنت عايشة معاها كانت كتعاني ولاكن ماكنتش كنفهم وفي نفس كانت مكتبينش دايما كتبغي ناس سكونو عندها في دار ودير الخير ونهار يمشيو كتمرض وكانت كتبغيني بواحد الدرجة ديال جنون كانت كتحاف يجي نهار الي نمشي عليها وكانت مكتخلينيش نسافر وانا كنت كنفهم غلط حيت كنت صغيرة و وبقيت كنقول ماما مكتبغينيش وهي العكس”.

كما أشارت في التدوينة أنها ابنة متبناة قائلة “صحيح انه هي مولداتنيش من كرشها وبنتها بالتبني ولاكن اكتشفت انه هي امي الحقيقية نسخة طبق الاصل منها في كل شي  وحا ماولداتميشفي جميع التفاصي نفس السيناريو  ديالها كيتكرر معاي عاد عرفت علاش انا كنبغي نبقا يحدي وكنتحطم علاش نتس الي كنبغيهم كيمشيو حسيت بها يوم كنت كنقوليها ماما نجيبك عمدي ومهيشو بجوج ومسافرو كانت كتقًولي لا. هي  من داخل ديالها خاصها نبزز عليها باش تيق انني كنبغيها    فحالي تماما كنتفرق على ناس في حياتي وانا روحي متعلقة بهم ونقوليهم لا وكنتمنى يحاولو مايخليونيش وخا نقوليهم بغيت نبقى بحي لاكن الاسف كيمشيو وكنمرض في دوامة الاكتئاب فحالها عير انا اتعايشت معاه وخي استسلمت حيت مكانش عمدها هدف ، حبيبة ديالي انا كنحاول نتعايش معاه ونعطي راسي اكل انه كاين امل وحلم خاصني نصبر عليه ، ماشي مشكل حبيبتي انا نواعدك نكمل الي بديتيه عير ارتاحي في قبرك انا اما انتصر عليه ولا انتصر عليه ارضي عليا باش نقدر نقاوم”.

blob:https://www.facebook.com/f34202a0-2bdd-401f-955e-5ff2532aa633

وختمت:”انا في تازة  في دارنا ماما العصر غاندفنها اجيو عزيوني في كي الي ماعزانيش في كبدتي الي نشويت عليها وهو كاين في تازة مايعرفنيش من بعد بغيت مي كلشي يترحم عليها باش تعرف انه واخا كانت طول حياتها بحدها راه باش مشات ترتاح بزاف ديال ناس كيبغيوها وهي ماشي بحدها ، وبغيت نقول لخوتها الي بيهم بزاف وبناتهم وكل واحد حسبي لله ماجيتوش عمدها حسبي لله على بنتها الي والداتها ماجاتش تشوفها حرام حسبي لله عليكم  عدبتوها حية وحتى ميتة مارحمتوهاش غير تسامحو معاها ،سعداتها الحبيبة ديالي مشات خفيفة وانتوما ويلكم من لله ويلكم من العداب النفسي الي سببته ليا وانا صغيرة ودابا فاش ماتت دابا دوقو من نفس الكاس”.