النيابة العامة تصدر قرارها في حق الفتاة “المنقبة”


أفادت وسائل إعلامية، بأن النيابة العامة بمدينة تطوان، قررت متابعة “بطلة” الشريط الفاضح، في حالة اعتقال، وإيداعها سجن تطوان رقم 2.

وأفادت مصادر مطلعة، بأن الشابة العشرينية والأم لطفلين، سيتم عرضها على الطب النفسي لتحديد الأسباب الكامنة وراء قيامها بهذه السلوكيات غير السوية.

وكانت المعنية بالأمر قد ظهرت مؤخراً في شريط فيديو مخل بالحياء، انتشر على نطاق واسع في صفحات ومجموعات على مواقع التواصل الإجتماعي، مما أغضب المغاربة.

ويشار إلى أن مصالح الأمن بمدينة طنجة كانت قد أوقفت الشابة، مساء الاثنين الماضي، حيث وضعت تحت تدبير الحراسة النظرية، قبل عرضها صباح يومه الخميس على أنظار النيابة العامة التي أمرت بمتابعتها في حالة اعتقال وإيداعها السجن.