الوزير مصطفى الرميد يُصاب بفيروس كورونا


أصيب وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان المصطفى الرميد، بفيروس كورونا.

وأثبتت التحاليل المخبرية التي خضع لها الوزير، مؤخرا، إصابته إلى جانب زوجته ومدير ديوانه بالوزارة، سعد حازم.

وكشف الرميد في تصريح إعلامي، أن عدوى الفيروس لم تنتقل إلى أبنائه أو باقي أفراد أسرته ما عدا زوجته.

كما أنه باستثناء مدير ديوانه، لم يصب أي شخص آخر يعمل إلى جواره، بفضل الالتزام بقواعد السلامة المعمول بها.

ويعتبر الرميد  ثالث وزير في الحكومة يتعرض للاصابة بالفيروس، بعد  وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وعبد القادر اعمارة، ووزير الطاقة والمعادن، عزيز رباح.