امحمد فاخر يبعث رسالة إلى مكتب الرجاء يستعجله بصرف 520 مليونا


ذكرت جريدة “الصباح” أن الإطار الوطني امحمد فاخر، طالب مسؤولي الرجاء الرياضي، بصرف مستحقاته البالغ قيمتها 520 مليونا، طبقا لحكم محكمة التحكيم الرياضي.


وحسب “الصباح” فإن فاخر اضطر إلى بعث رسالة إلى الرجاء، لإخباره بضرورة تحويل مستحقاته العالقة منذ موسمين، وفي حال تعذر عليهم ذلك، سيكون عليه سلك سطرة أخرى، في إشارة للعودة إلى الطاس.


وتعود تفاصيل القضية إلى الموسم قبل الماضي، عندما أقال الرجاء الرياضي فاخر من منصبه قبل نهاية البطولة الوطنية، ووضع شكاية لدى لجنة النزاعات بالجامعة، غير أن قرار الأخيرة لم يرقه، بعد أن حكمت له بتعويض هزيل، وقرر اللجوء إلى “طاس” التي قضت بأداء الرجاء له 520 مليون سنتيم.