انطلاق تجارب اللقاح الصيني على المتطوعين المغاربة


قام المغرب بتوقيع اتفاقية رسمية مع شركة الأدوية الصيني “سينوفارم” والذي قطع خطوات مهمة في هذا الطريق، وذلك لضمان نصيب للمواطنين المغاربة من اللقاح المخصص لمواجهة فيروس كورونا في حال الإعلان رسميا عن التوصل إليه

الاتفاقية الموقعة بين الطرفين تنص على أن المغرب مطالب بتوفير متطوعين لإخضاعهم للتجارب السريرية الخاصة باللقاح الجديد، حيث سيم اختيار، وبشكل طوعي تماما، ما بين 1000 و 2000 شخص من مختلف الفئات العمرية لخوض التجربة، في المقابل سيحصل المغرب على حق إنتاج اللقاح بمختبراته لصالح الشركة الصينية وتوزيعه بالمملكة فور التأشير عليه.

وتؤكد مصادر طبية على أن تجربة اللقاح لن تشكل أي خذطر على صحة المتطوعين المغاربة، حيث سيتم اختيار فقط من لا يعانون من أي مشاكل صحية، كما سيخضعون لفحوصات طبية وتحاليل شاملة قبل التجربة وأثناءها وحتى بعد انتهائها، لضمان سلامتهم الصحية.

هذا ومن المنتظر أن تنطلق التجارب السريرية بالمغرب خلال الأيام القليلة القادمة، بينما لم يتم الكشف عن الطريقة التي سيتم بها اختيار المتطوعين.