تطورات جديدة في قضية الطفلة الحامل في جرسيف


رصد موقع “إيتي مغربي” من عدة وسائل إعلام إخبارية، بأن الطفلة التي تم اكتشاف حملها في مدينة جرسيف، بحر الأسبوع الجاري، فقدت جنينها الذي لم يكمل أسبوعه الرابع عشر.

وحسب ما عاينه “إيتي مغربي”، فإن والدة الطفلة، التي لم تتخطى 12 سنة من عمرها، والتي تقطن رفقة أسرتها في حي “حمرية” الشعبي، منحت طفلتها “أعشابا ساخنة”، تسببت في “سقوط حملها” على حد تعبير المتحدث ذاته.

وتعود تفاصيل هذه القصة إلى يوم الجمعة الماضي، حيث استقبل المستشفى الإقليمي لجرسيف الطفلة المعنية، بعدما أحست بألم في بطنها، ليؤكد الطاقم الطبي الذي فحصها أنها حامل في شهرها الرابع.

هذا وفتحت مصالح الأمن في جرسيف تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات هذه الواقعة، فيما يشتبه أن الفاعل ابن عمها.