تفاصيل جديدة بخصوص تسجيل أول إصابة بسلالة كورونا الجديدة بالمغرب


أكد معاد لمرابط، منسق مركز عمليات الطوارئ الصحية بوزارة الصحة، أن الشخص المصاب بالسلالة الجديدة من كورونا موجود بوحدة العزل الطبي بمستشفى بالدار البيضاء، موضحا أن حالته مستقرة.

وأوضح المسؤول الوزاري في تصريح للقناة الثانية، أنه مباشرة بعد اكتشاف هذه السلالة الجديدة تم إخبار المنظمة الدولية للصحة، وإخبار المسؤول عن اللوائح الصحية بفرنسا، على أن مواطنا جاء عبر مارسيليا وحامل للسلالة الجديدة، بالرغم من أن فرنسا فيها هذه السلالة.

وقدم المرابط تفاصيل جديدة عن سلالة كورونا المتحورة، في نفس التصريح، حيث قال أنه يتم إخضاع المصاب المحتمل للفحص العادي في بادئ الأمر، إلى أن تتبين إيجابيتها، ثم تخضع لنوع آخر من تحاليل “PCR”  والتي تبين وجود الحمض النووي للنوع الجديد من سارس كوف ـ2 .

للإشارة فإن السلطات المختصة قامت بإخضاع جميع المخالطين الذين يحيطون بالشخص المصاب للكشف، في  الوقت الذي يتم فيه إعداد لائحة المخالطين المحتملين.