توقيف محرضين على التجمهر والعصيان بتطوان


أوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان شخصين للاشتباه بتورطهما في عرقلة تنفيذ تدابير وقائية صحية، أمرت بها السلطات العمومية، والتحريض على التجمهر والعصيان.

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، ذكر أنه يشتبه في تورط الشخصين الموقوفين، البالغين من العمر 22 و21 سنة، في التحريض على التجمهر والعصيان وعدم الامتثال للتدابير الوقائية المعتمدة في إطار حالة الطوارئ الصحية للتصدي لوباء “كورونا”.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وأسباب هذه القضية.

ومازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف كل من ثبت تورطه في التحريض أو المساهمة أو المشاركة في ارتكاب هذه الأفعال التي تمس بالأمن الصحي لعموم المواطنين.

ويتعلق الأمر، وفق البلاغ، بحملات التحريض التي أخرجت عددا من الأشخاص إلى الشارع العام بمدن تطوان وطنجة وفاس وسلا، مساء أول أمس السبت، في ظروف من شأنها تعريض حياة وسلامة المواطنين للخطر.