جدة “فتاة فاس” وعمها يكشفان حقيقة الأمر ويفاجئان المغاربة بمستجدات خطيرة


كشفت فتاة صغيرة تدعى إيمان ابنة مدينة فاس، وتبلغ من العمر 13 سنة، عن وقائع صادمة جدا ومؤلمة حدثت لها، في فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الإجتماعي الأسبوع الماضي، والذي خلق ضجة كبيرة جدا.

وأوضحت إيمان بأنها تعرضت للإغتـ.ـصاب من طرف عمها، وثانيا من طرف ابن جارتهم، وأيضا كشفت عن تعرضها للتعـ.ـذيب من طرف جدتها.

وأضافت المتحدثة ذاتها، بان القضية وصلت للمصالح الأمنية، اللذين قاموا باعتقال ابن الجارة وحكم عليه بسنة سجنا نافذة، بينما العم والجدة حكم عليهم بالبراءة.

وتابعت حديثها، بأن والدتها مريضة حاليا بمرض نفسي، سببه أعمال السحر والشعوذة التي قامت بها جدتها.

ومن جهة أخرى، خرجت زوجة أب الطفلة إيمان بتصريح إعلامي، قد يغير الكثير من المعطيات، إذ أوضحت المتحدثة ذاتها بأنها حاولت إقناع ربيبتها بانه لا زال عنالك استئناف لكن لم تتقبل الوضع.

وأضافت بأن إيمان هددت في المحكمة بوضع حد لحايتها لكن تدخل عدة اطراف حال دون ذلك.

والأمر الصادم هو عندما رمت نفسها من نافذة المنزل محاولة من جديدة وضع حد لحياتها، الشيء الذي تبرأت منه زوجة الأب وكذلك الجدة ذات 86 عاما التي نفت بأن يكون لها دخل في الموضوع، مضيفة بأنها لا تغادر البيت أبدا بحكم سنها الكبير.

وفي نفس السياق، خرجت جدة “ايمان” وعمها المتهمان، كشفا حقيقة الأمر وقاموا بمفاجأة المغاربة بمستجدات خطيرة.