حقيقة مصارعة الفنانة عائشة ماهماه للموت


بعدما تم تداول خبر عبر الصفحة الخاصة بهشام الملولي عبر موقع فايسبوك، والذي ادعى أنها تصارع الموت وتعاني من مرض جلدي وغيرها من الأكاذيب، مطالبا بنشر  الخبر وتداوله على نطاق واسع، قامت الفنانة عائشة ماهماه بتفنيد كل هذه الإشاعات.

وصرحت ماهماه بأنها سمعت الأكاذيب التي يروج  لها الملولي، مبرزة أنه لايستحق الرد.

وبخصوص وضعها الصحي قالت الفنانة المغربية :” أعاني من الربو كسائر الناس…خاصة في هذا الفصل…ولا أشكو من شيء غير اني حزينة من فقدان زميلاتي وزملائي الفنانين لدرجة البكاء…وانا مستورة والحمد لله”.

اما بخصوص الصور والفيديوهات التي جرى تداولها بخصوص حلق شعرها جراء اصابتها بالسرطان، أوضحت عائشة ماهماه بانها ليست مريضة بالسرطان والخطوة التي أقدمت عليها انما هي للتضامن مع هذه الفئة، وقالت :” الحمد لله لست مريضة بالسرطان، حكاية حلق شعري هو تضامن مع مرضى السرطان ومنهم بعض صديقاتي العزيزات اللائي يعالجن من داء السرطان…فالمرأة ليست شعرا فقط فهي الخير كله والتضحية والرحمة والإيثار والمحبة والمودة والإنسانية…”.

من حهة أخرى، باتت  صفحة هشام الملولي عبر الفايسبوك ، تروج لعدد من الاشاعات، أخرها اشاعة تعرض الفنان سعيد الناصيري ،مساء أمس، الى حادث سير “خطير ومروع،” واليوم اشاعة معاناة الفنانة عائشة ماهماه مع “القمل والحكة” وغيرها من الأكاذيب، الأمر الذي دفع عددا من متابعي صفحته الى التعبير عن استيائهم وغضبهم من الترويج لمثل هذه الافتراءات، التي اعتبرها البعض طريقة من أجل اعادة تسليط الأضواء عليه وخلق البوز، فيما طالب أخرون بالتبليغ عن صفحته عبر الفايسبوك لكي يتوفق عن نشر المزيد من الأكاذيب، التي يتم تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبالتالي تلحق ضررا معنويا كبيرا بضحاياه من المشاهير وبعائلاتهم.