حملة واسعة لتحديد هوية مجرم اختلى بقاصر بطنجة


اجتاحت موجة غضب كبيرة مواقع التواصل الاجتماعي عقب انتشار شريط فيديو مشين، يوثق لواقعة تحرش  راح ضحيتها طفل صغير بأحد الأحياء الشعبية بمدينة طنجة.

الفيديو، الذي نتحفظ على نشره، يظهر شخصا راشدا وهو يختلي بطفل قاصر لم يكمل بعد الخامسة من عمره، حيث لمس مناطق حساسة من جسده، ثم قبله وابتعد مسرعا إلى وجهة مجهولة. 

ووفقا لمصادر محلية، فإن المصالح الأمنية دخلت على خط القضية، وباشرت تحرياتها من أجل الإيقاع بالمتهم، كما أن صفحات فايسبوكية أطلقت حملة هدفها تحديد هوية المشتبه به، لمساعدة الشرطة على اعتقاله في أسرع وقت ممكن.