خطير.. إنتقمو منه بقطع يديه وفقه عينيه والملك يتدخل


رغم الجراح الصعبة التي ألمت به، جراء الجريمة الوحشية التي تعرض لها، إلا أن فتى الزرقاء، صالح حمدان تمكن من الحديث بصعوبة ووجه رسالة إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

وتحتل قضية الفتى حمدان (16 عاما) حيزا كبيرا من اهتمامات وسائل الإعلام في الأردن والعالم العربي منذ يومين، بعد تعرضه للخطف وبتر يديه من منطقة الرسخ وفقأ عينيه، من طرف عدة أشخاص في مدينة الزرقاء شرق العاصمة عمّان. وفقا لسكاي نيوز.

وفجرت القضية غضبا عارما في الرأي العام وشبكات التواصل الاجتماعي لهول الجريمة التي ارتكبت بحق فتى في ربيع العمر، على خلفية ثأر لا علاقة له بها.

وقال صالح وهو على سرير المستشفى وبصعوبة بالغة إنه يناشد العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، الإفراج عن والده الموجود خلف القضبان.

وأضاف باكيا أن الإفراج عن والده أفضل بالنسبة إليه من تركيب يدين صناعتين له تعوضان عن تلك التي قطعها المجرمون.