شابة كانت كدير الدعارة وتنادم معاها الحال وتابت


خرجت شابة مغربية تدعى سارة، وهي أم عازبة، تحكي عن الجحيم الذي تعيشه رفقة أبنائه، وكذلك عن تفاصيل صادمة حول حياتها الخاصة.

وكشفت الأم العازبة، أنها كانت تمتهن الدعارة في وقت سابق بعدما طردتها زوجة عمها من البيت، وتعيش في الشارع فلم تجد أي وسيلة أخرى لتضمن قوتها اليومي.

وأضافت المتحدثة ذاتها، بأنها لم تعد تمتهن الدعارة، مؤكدة بأنها تابت من طريق الإنحراف، وكل ما ترغب فيه هو العيش الكريم، خصوصا وأنها تعيشوسط مطبخ وتحتاج مالا للقيام بعملية جراحية.