شاهد عيان يحكي تفاصيل جريمة الشاب “محمد وليد”


اهتز المغاربة زوال يوم الإثنين الماضي، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها تلميذ يدعى محمد وليد، يبلغ من العمر 16 سنة، بعد أن تعرض لمحاولة سرقة هاتفه متبوعة بعدة طعنات قاتلة باستعمال السلاح الأبيض أدت الى وفاته فورا بمنطقة سيدي معروف بالدار البيضاء وبالتحديد قرب المركب التجاري “مرجان”.

 
 

وفي السياق ذاته، كشف شاعد عيان، عن بعض من تفاصيل هذه الواقع التي صدمت المغاربة.