شفاء أكثر من 2250 مصاب بكورونا في أسبوع واحد بالمغرب


كشفت وزاة الصحة بأنه تم تسجيل أكثر من 2250 حالة شفاء من فيروس كورونا خلال الأسبوع الثاني من شهر يوليوز الجاري.

وأوضحت رئيسة قسم الإعلام والتواصل بالنيابة في وزارة الصحة، جميلة جبيلي، في تصريح صحفي أسبوعي، حول الحالة الوبائية الأسبوعية إلى حدود يوم الأربعاء 15 يوليوز الجاري على الساعة السادسة مساء، أن ارتفاع الحالات خلال الأسبوع الثاني من شهر يوليوز راجع لشفاء أشخاص كانوا حاملين للفيروس بدون أعراض في بؤرة لالة ميمونة.

وبخصوص الخصائص الشخصية، أبرزت السيدة جبيلي أن سن الأشخاص المصابين بالفيروس يتراوح ما بين 55 و30 سنة مع متوسط السن وهو 55 سنة، مشيرة إلى أن سبب الإصابة في فئة الشباب هو راجع لسببين أولا عملية الكشف التي قامت بها وزارة الصحة بالوحدات الصناعية، ورجوع هذه الفئة إلى العمل بعد تخفيف الحجر الصحي.