طنجة.. شخص دخل يتعالج من كورونا خرج جثة هامدة بـ”إصابات خطيرة”


كشفت مصادر إعلامية، أن شخصا بمدينة طنجة كان مصابا بفيروس كورونا المستجد، قد لفظ أنفاسه الأخيرة، صباح اليوم الاثنين، بعد معاناة مع مضاعفات خطيرة لإصابات تعرض لها إثر سقوطه من الطابق الثاني بمستشفى محمد السادس.

وحسب المصادر ذاتها فإن هذا الشخص الذي كان قيد حياته مهندسا دخل المستشفى في طنجة لمتابعة البروتوكول العلاجي المعتمد للحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، فإن رواية إدارة مستشفى محمد السادس تقول إنه أقدم على محاولة انتحار.

ووفق ما ذكره المصدر ذاته فإن الهالك كان في الستينيات من عمره سقط من الطابق الثاني وأصيب بكدمات خطيرة وبعد ساعات فارق الحياة بعد فشل التدخل الطبي لإنقاذه.

ويذكر أنه أصيب بفيروس كورونا المستجد وظهرت عليه أعراض المرض نظرا لمعاناته من مرض السكري الأمر الذي استدعى نقله إلى مستشفى محمد السادس لمتابعة وضعه الصحي.