فيديو داير ضجة كبيرة..ضابط يمنع جنوده من ضىرب المتظاهرين ضد السيسي


أشاد مصريون بضابط شرطة منع جنوده من الاعتىداء على المتظاهرين ضد الرئيس عبدالفتاح السيسي في العاصمة القاهرة، وحقق فيديو للضابط انتشاراً كثيفاً على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت تعرض فيه متظاهرون آخرون للاعتقال والضىرب من قبل عناصر شرطة.

ونشرت صفحة «أسرار محمد علي» على موقع «فيسبوك» مقطع فيديو للضابط، الذي ما إن بدأ عناصره بمهاجمة المتظاهرين وملاحقتهم حتى هرع مسرعاً إلى مقدمتهم، وطلب منهم التهدئة وعدم الاعىتداء على المتظاهرين، وطلب من عناصره الرجوع، قبل أن يتحدث مع عدد من المتظاهرين كانوا يحملون هواتفهم النقالة ويصورون تصرف الضابط.

فيديو يحقق ملايين المشاهدات..ضابط يمنع جنوده من ضرب المتظاهرين ضد السيسي

 

وعلّق رجل الأعمال والفنان المصري محمد علي على الفيديو، وقال: «ليه ظباط شرطة مصر كلهم ميكونوش زي الظابط ده؟! ويمنعوا الاعتىداء على إخوتهم اللي بيعبروا عن رأيهم بكل سلمية» .

وحقق الفيديو المنشور على صفحات عدة في فيسبوك وتويتر ملايين المشاهدات، وعشرات آلاف المشاركات، فيما انتشرت تعليقات ومنشورات تشيد بتصرف الضابط. 

ليه ظباط شرطة مصر كلهم ميكونوش زي الظابط ده ؟؟!!ويمنعوا الإعتداء علي إخواتهم اللي بيعبروا عن رأيهم بكل سلميه ،،#ارحل_ياسيسي#ميدان_التحرير

Publiée par ‎أسرار محمد علي – Mohamed Ali Secrets‎ sur Vendredi 20 septembre 2019

في المقابل انتقد مصريون ما تعرض له بعض المتظاهرين من عنف مفرط من قبل عناصر للشرطة، وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن اعتقالات حدثت خلال تظاهرة ليليّة في ميدان التحرير، الذي شكّل مركزاً للثورة ضدّ حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في محيط الميدان، وكان هناك انتشار أمني كثيف.

وفي مشهد يعيد للأذهان التصدي العنيف للمتظاهرين أثناء ثورة يناير عام 2011، نشر مصريون على مواقع التواصل مقطع فيديو لعناصر تعتىدي بالضرب المفرط على المتظاهرين في القاهرة، كما أظهرت مقاطع فيديو أخرى عناصر من الشرطة تشارك في اعتقال المتظاهرين.