لقاح “كورونا” جاي في الطريق للمغرب


أكدت جريدة الأحداث المغربية، في عددها الصادر يوم أمس الاثنين، أن المغرب سيتوصل باللقاح المضاد لفيروس كورونا هذا الأسبوع.

وأوضحت الجريدة ذاتها، بأن المغرب سيتوصل ب17 مليونِ جرعة من اللقاح الصيني قبل متم السنة الجارية، ما يعني تطعيم ثمانية ملايين ونصف مليون مواطن مغربي كمرحلة أولى.

وكشف خالد آيت الطالب، وزير الصحة، الخميس الماضي، عن اقتناء المغرب لحوالي 65 مليون جرعة من اللقاحيْن المضاديْن لفيروس كورونا، ضمن الحملة الوطنية للتلقيح واسعة النطاق وغير المسبوقة، والتي أعلن عنها الملك محمد السادس، وطالب بمجانتيها للمغاربة يهدف تأمين تغطية الساكنة بلقاح كوسيلة ملائمة للتحصين ضد فيروس كورونا، والتحكم في انتشاره.

وفي مقابل إعلان آيت الطالب أن عملية التلقيح ستشمل 25 مليون مواطن مغربي، أشار إلى الاستعدادات الجارية لانطلاق الحملة الوطنية للتلقيح، والتي بلغت مراحل جد متقدمة، توجت بإجراء تداريب ميدانية، عمت كل المحطات المعدة لاحتضان عملية تلقيح المواطنين، بهدف تدريب الأطر المعبأة في عملية التلقيح وتفادي العوائق التي قد تحدث خلال التنزيل الفعلي للبرنامج الوطني للتلقيح.