محاكمة الفاشينستا “روان” في بريطانيا


تواجه الفاشينستا الكويتية روان بن حسين، والتي يُطلق عليها لقب “بروك شيلدز” الكويت، المحاكمة في بريطانيا بتهمة مطاردة وضرب زوجها السابق في لندن.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أن محاكمة روان بن حسين (24 عاماً)، تتم بتهمة الاعتداء على طليقها رجل الأعمال الليبي محمد يوسف المقريف.

وبحسب الدعوى التي رفعها المقريف، فقد قامت روان بن حسين بإتلاف قميصه بقيمة 200 جنيه إسترليني (مايقارب 273 دولار أمريكي).

وذكرت الصحيفة أن روان التي كانت تمول دفاعها من مالها الخاص، نفت الاعتداء بالضرب ومطاردة زوجها السابق.

ولم تتمكن بن حسين من حضور جلسة استماع الشهر الماضي في بريطانيا بسبب تواجدها واصابتها بفيروس (كورونا) في دبي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم إعفاء بن حسين من حضور جلسة إدارة القضية الأخيرة أمس في محكمة وستمنستر الابتدائية.

وقالت محامية الدفاع عن روان: ” موكلتي تعيش في دبي ، وهي حالياً في دبي مع طفلتها الصغيرة”.

وأضافت: “مع الوضع الحالي وإغلاق جميع ممرات السفر، قد يكون هناك صعوبة في إدخالها إلى البلاد للمحاكمة”.

بينما رأى المدعي أنه ليس هناك ما يمنع بن حسين من القدوم من دبي، إلا أنه يتعين عليها عزل نفسها لمدة عشرة أيام، مضيفاً: “لست على علم بأي قيود معينة على السفر من لندن إلى دبي”.

هذا وقد أُمرت المحكمة البريطانية روان بالالتزام بشروط الكفالة وعدم الاتصال بطليقها بشكل مباشر أو غير مباشر، أو حضور منزله.