محامي “يوسف الزروالي” يفجر حقائق تقلب الموازين بعد الحكم بالبراءة


كانت المحكمة الابتدائية بمدينة مكناس قد قضت ببراءة الناشط الفايسبوكي، يوسف الزروالي، من تهمتي النصب وخيانة الأمانة، وإدانته بتهم أخرى، بينها التشهير، ولكن في الوقت نفسه قضت بسجنه سبعة أشهر نافذة، مع تغريمه 5 آلاف درهم. 

وكان عضو هيئة الدفاع، نبيل النوري، قد قال لوسائل الإعلام، إن الأهم هو براءة موكله من النصب والاحتيال وخيانة الأمانة، “لأنها جنحة كانت تشكل ثقلاً كبيراً في الملف”، بحسب تعبيره.

وفي السياق ذاته، خرج المحامي النوري مؤخرا بتصريح إعلامي كشف فيه بعض الحقائق قد تقلب الموازين في القضية.