مرضى باليوسفية قصدوا المستعجلات بسبب ظهور أعراض مرضية لشربهم مياه الصنابير


أفادت جريدة “المساء” أن عشرات من المرضى بمدينة اليوسفية والنواحي قصدوا المستعجلات والعيادات الطبية المختصة في الجهاز الهضمي والصيدليات، بسبب ظهور أعراض مرضية في جهازهم الهضمي، كالإسهال، مرفوقة بارتفاع في درجة الحرارة، إذ تبين أن لديهم مشاكل في الجهاز الهضمي، وأن شربهم لمياه الصنابير تسبب لهم في مضاعفات صحية.

وأضاف المنبر ذاته فإن سكان مدينة اليوسفية يلاحظون تغير طعم مياه الشرب وانبعاث روائح كريهة منها منذ مدة وجيزة، مع إصابة بعضهم بآلام في بطونهم.

ومن جهة أخرى أوضح المدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، لـ”المساء”، أن المياه الموزعة بمدينة اليوسفية صالحة للشرب ومطابقة لجميع معايير الجودة المنصوص عليها وطنيا من خلال المواصفات المغربية المتعلقة بجودة مياه تغذية الإنسان، والمنبثقة من توصيات منظمة الصحة العالمية.