مريكان قريب يبداو التلقيح


رجح رئيس الجهود الحكومية الأميركية لتطوير لقاح كورونا، خبير المناعة المغربي منصف السلاوي، أن أول جرعة سيتلقاها الأميركيون من اللقاح ستكون في 11 دجنبر المقبل.

وقال السلاوي، في حديثه لشبكة “سي إن إن”، إنه في حال الموافقة على أي من اللقاحات من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية، يمكن للشركات طرحه في اليوم التالي مباشرة.

وأضاف أن الخطة في مواجهة كورونا، تقضي بشحن اللقاح خلال 24 ساعة من حصول أي من الشركات على الموافقات الرسمية، “وهو ما أتوقعه بين 11 إلى 12 دجنبر”.

وتوقع السلاوي في تصريحات لشبكة “سي إن إن” الأميركية أن تعود الحياة إلى طبيعتها في الولايات المتحدة بحلول ماي 2021.

وأوضح السلاوي أنه إذا سارت خطة توزيع التطعيم والتحصين ضد الوباء على ما يرام، فينبغي تطعيم عدد كاف من الأميركيين بحلول ماي القادم، وهو ما سيتيح عودة الحياة إلى طبيعتها.

ويجتمع أعضاء اللجنة الاستشارية الخاصة باللقاحات والمنتجات البيولوجية التابعة لهيأة الغذاء والدواء الأميركية في 10 من دجنبر المقبل، للنظر في طلب الترخيص العاجل لاستخدام لقاح “فايزر” و”بايونتك” ضد وباء كورونا.

وتخطط السلطات الصحية في الولايات المتحدة لتطعيم 20 مليون شخص في دجنبر و30 مليونا آخر شهريا بعد ذلك، ومن المتوقع أن يكون عمال الرعاية الصحية وكبار السن في طليعة الفئات التي ستتلقى اللقاح.

وقدمت شركتا “فايزر” و”بيونتيك”، الجمعة الماضية، طلب ترخيص عاجل للقاحهما المضاد لفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة حيث فرضت السلطات قيودا جديدة لاحتواء الجائحة.

وأعلن وزير الصحة الأميركي، أليكس عازار، يوم الجمعة الماضي، أن شركة “موديرنا” الأميركية التي تعمل كذلك على تطوير وتوزيع لقاح مضاد لكورونا على نطاق واسع، قد تقدم من جهتها طلبا مماثلا.