مستجدات جديدة حول هوية “الإرهابي” الذي توفي اليوم بسجن سلا


حسب ما جاء في مواقع إخبارية، فقد أعلنت إدارة السجن المحلي سلا 2 عن وفاة السجين (ع.ع)، المعتقل قيد حياته بهذه المؤسسة على خلفية قانون مكافحة الإرهاب، على الساعة السابعة صباحا من يومه السبت، وذلك بعد امتناعه عن تناول الوجبات الغذائية المقدمة إليه.

وحسب بعض المصادر افعلامية، فإن الأمر يتعلق بزعيم خلية تمارة الإرهابية، التي تم تفكيكها في 10 من شتنبر الماضي، والتي كانت على وشك تنفيذ هجمات خطيرة شبيهة بتلك التي شهدتها الدار البيضاء في 16 ماي 2003.

وأضافت نفس المصادر، أن الإرهابي الذي توفي اليوم، كان قد تم نقله من سجن تيفلت إلى سجن سلا، عقب إقدامه على قتل موظف سجني، في 27 من أكتوبر الماضي، وهي الواقعة التي صدمت الجميع، وأظهرت مدى الوحشية التي كان يتميز بها الإرهابي المتطرف.

للإشارة فإن السجين المذكور كان يمتنع عن تناول ما يقدم له من وجبات غذائية بحجة أنها مقدمة “من طرف الطاغوت”، حيث تم إشعار النيابة العامة المختصة بهذا الامتناع في مراسلتين بتاريخ 09 و13 نونبر 2020، كما تم وضع المعني بالأمر تحت المراقبة الطبية بالمؤسسة”.