مليونير كيعيش فبراكة بعدما رجال أعمال كبار فالبلاد خذاو ليه رزقو


في تصريح إعلامي صادم، رصده موقع “إيتي مغربي”، كشف شخص يدعى مصطفى ويقطن بمدينة القنيطرة عن واقعة مثيرة عاشها وما زال يعيشها، تتعلق بالمال.

وحسب ما كشفه مصطفى، فإنه يعتبر أحد الورثة وبالوثائق، بحيث يمتلكن أراضي تقدر بالملايير، لكن حسب ما أفاده وقع ضحية عملية تزوير.

وأضاف المتحدث ذاته، بأن أحد الأشخاص أخد اسم والدهم، باحتيالهم على القانون للاستيلاء على الإرث، وهو الآن يعيش في دور الصفيح ويبيع الخردة.

وتابع حديثه، بأن حقه مكتوب في الوثائق لكن لم يستفد بشيء يذكر، ولكن لحسن الحظ أنه تم تحريك القضية والتي هي الآن عن الفرقة الوطنية، ينتظر فقط الإستدعاء هو وشقيقته التي تعيش في فرنسا وباقي الورثة اللذين تم النصب عليهم.