وزير الصحة يحذر من دخول المغرب المرحلة الثانية


أعلن وزير الصحة عن تسجيل خمس حالات جديدة بفيروس “كورونا”، ليرتفع العدد إلى 54 حالة مؤكدة.

خالد آيت الطالب، وزير الصحة، وخلال ندوة صحافية مساء اليوم، حذر من إمكانية الانتقال إلى المرحلة الثانية في التصدي لوباء “كورونا”، مؤكدا أن ظهور حالات محلية تبقى معزولة وتتطلب حرصا أكبر”.

وقال المسؤول الحكومي إن “المغرب كان سباقا في اتخاذ الإجراءات الاحترازية، إلا أنه لا بد من تضافر الجهود”، وأضاف أن “الأيام المقبلة هي أيام حاسمة، ويجب أن نكون جد حريصين على التزام التدابير لمحاصرة كورونا”.

وتابع الوزير قائلا إن “54 حالة لا تخيف، ولكن يجب الاحتراز أكثر”، على حد تعبيره، موردا: “نحن في مرحلة انتقالية، ربما سيتم الإعلان عن نهاية المرحلة الأولى والدخول في المرحلة الثانية، وبالتالي يجب الالتزام بالتدابير الوقائية، فكلنا مسؤولون والمغرب اتخذ تدابير كبيرة”.

وأكد آيت الطالب التوفر على 44 مستشفى و32 مركزا للاستشارات المتخصصة، إضافة إلى 1640 سريرا للإنعاش، منها 684 في القطاع العمومي، و504 في القطاع الخصوصي، و70 سريرا في الصحة العسكرية، و132 في المؤسسات ذات النفع العام، مع إحداث 250 سريرا جديدا للإنعاش.

وذكّر الوزير بأرقام الهواتف الموضوعة رهن إشارة المواطنين للحصول على المعلومات أو الإبلاغ عن حالات محتملة مصابة بالفيروس المستجد، مشيرا إلى أن هذه الأرقام استقبلت اليوم أزيد من ألفين مكالمة.